الرئيسية / المواضيع المصنفة بـ "كلام أقل ( احمد الملا )"

هل تثأر “الليبرالية” من “الصحوة”؟

يقارن البعض بين مظاهر التشدد السلوكي في المجتمع السعودي خلال عقود هيمنة “الصحوة” وبين مظاهر “الحداثة” والتغيرات التي يشجعها الفكر الليبرالي، وكثيراً ما ينتج من هذه المقارنة، إشارات ضمنية تساوي بينهما، وهذا ليس من العدل، فلم تكن “الليبرالية” يوماً مغتصبة للرأي المختلف، فشعارها الرئيس، التعايش والتعدد بين الأفكار المختلفة في مجتمع واحد، تحت مظلة القانون. …

المشهد الثقافي السعودي, المحتوى والمنتَج

في مصاف أهمية البنية الأساسية، والعنصر البشري، خلال المشهد الثقافي – تحدثنا عنهما في المقالتين السابقتين – يقف المحتوى الثقافي والفني على نفس الدرجة من الأهمية. وأمام راسمي خارطة المحتوى الثقافي، يشكل وضوح الخط الفاصل بين العمل التجاري والترفيهي وبين العمل غير الربحي في الفن والثقافة، مسألة فارقة، فعلى رغم وجود كل منهما، جنباً إلى …

المشهد الثقافي السعودي ، التفرغ الإبداعي

في المقال السابق حول البنية الأساسية في المشهد الثقافي السعودي، تمت الإشارة إلى أهمية توظيف مختصين في الإدارة الثقافية عبر الدراسة العلمية والأكاديمية، مع تدريب موازٍ أثناء تسيير العمل الثقافي وتطوير الأداء الثقافي والفني . العنصر البشري هو أهم البنى الأساسية، مما يعني ضرورة البدء في تشريع برامج التفرغ الوظيفي للفنون والآداب والإدارة الثقافية . …

المشهد الثقافي السعودي .. غياب البنية التأسيسية

في التفاتة سريعة الى المشهد الثقافي السعودي، يمكن القول أن أكثر ما ينقصه هو العمل المؤسس، حيث نرى بوضوح توهج العمل الفردي الإبداعي مقابل غياب شبه تام للمؤسسة الثقافية الرسمية منذ البدايات وحتى اليوم. نشهد غياب “مصانع” الإنتاج الفني والثقافي التي تصقل المواهب والقدرات، مثل الأكاديميات: موسيقى، مسرح، سينما، تشكيل، آداب، نقد.. الخ، إلى جانب …

” ملائكة وشياطين ” .. السعودية بين خطابين

البديهي أن أي مجتمع حي لا يمكن تصنيفه تحت صفة عمومية واحدة، وكل من يدفع في اتجاه الصبغة الأُحادية يساهم في صنع صورة ما يقابل الصفة من الضد في ذات الخطاب وكأنما ظِل ومِرآة، مما يعني أن فخاً منصوباً ينقاد إليه غالباً ذوي النوايا الحسنة والعاطفة المتحمسة .  من يدفع أننا ملائكة سينعكس معه الضد …