الرئيسية / المواضيع المصنفة بـ "حياة ( عادل العُمري )"

«مجزرة نيوزيلندا» وأملُ العودةِ لصراعِ أتباع الأديان

‏يُمنِّي المتطرفُ من كل ملةٍ نفسَه بعودة الصراع بين أتباع الأديان، يتمنى – من أعماق قلبه – عودةَ الحروب الدينية والطائفية، يبحثُ عن الصراع والتصادم بدلًا من الحوار، ويزعمُ أن قوته وسرَّ إثبات وجوده بذلك، ومنه يكتسب شرعيته السلطوية السياسية وقيادته الروحية الدينية، بينما ينشدُ المعتدلُ من كل ملةٍ أو مذهبٍ التعايشَ الديني والسِّلمَ الأهلي، …

للمسلمين فقط!

ناقشَني عن خادمته – غير المسلمة – التي يريد أن تسافر معه للمدينة المنورة، وأن هناك لوحات موجودة على مداخلها: «للمسلمين فقط» فبادرني بالسؤال: هل هناك اتفاقٌ بين العلماء في ذلك؟ فأجبته بأن الباحثين قد ذكروا: بأن لا وجودَ لنصٍّ صحيحٍ صريحٍ يمنعُ دخول غير المسلم للمدينة المنورة، بل النص الشرعيُ على خلاف ذلك؛ فنبينا …

بين الإمارات وقطر والجماعات “الإسلاموية”

مَنْ المسؤولُ عن التشويهِ المتعمَّدِ للإسلام والمسلمين؟ مَنْ الذي ألصقَ بدينِ الإسلام أنه دينُ قمعٍ وضيقٍ وسفكِ دماء؟ مَنْ الذي روَّجَ بأن الإسلامَ قد انتشرَ بالسيف والاقتتال؟ مَنْ الذي اختار النماذجَ والاجتهادات المظلمة وأظهرها على أنها هي دينُ الإسلام، ثم تجاهلَ النماذج التي ساهمت في الحضارة الحديثة؟ مَنْ الذي جعلَ من الحضارة الغربية صنماً وجاهليةً …

بَرامجُ هيئة التَرفيه والذِهنية المَاضوية

ما تواجهه هيئة الترفيه من انتقاداتٍ دينيةٍ واجتماعيةٍ من قبل بعض أفراد المجتمع أمرٌ طبيعي، ويعود ذلك لأسبابٍ أربعة، تمَّ ترسيخُها في وقتٍ مضى، وهي “استحداث مصطلح الاختلاط، ومنع الموسيقى وتحريمها، وعدم التفريق بين كبائر الإثم وصغائره، وسلبية التعليم حيال ذلك”. استحداث مصطلح الاختلاط.. فَعلَ المتشدِّدُ فِعلتَه بالمجتمعات المسلمة، فلقد تمَّ ترسيخ هذا المصطلح المستحدَث …