الرئيسية / المواضيع المصنفة بـ "ومضة فكر ( معجب الزهراني )"

كيفَ نَكُونُ قُدْوةً؟

القدوةُ عاملٌ رئيسيٌ لرفع مستوى المثل والقيم والأخلاق في المجتمعات، واحتياجُنا إليه بات ملحًا في زمن إسقاط القدوة، فكيف نكون قدوة؟ سؤالُ تأمليُ أطلقه مستشارُ خادم الحرمين الشريفين أميرُ منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل؛ ليصبح بعد ذلك شعارًا لملتقى مكة الثقافي ثلاثةَ أعوامٍ متتالية، وسيكون شعارُه العام المقبل أيضًا. هذا السؤالُ التأمليُ الذي أحدث …

التفكير في التفكير ضرورة عصرنا

التفكير هو متنفس العقل، ورياضته وعندما يتوقف التفكير يختنق العقل أو يصاب بالعوق، والتفكير يجعل للحياة معنى وقيمة، ويحمي النفس من أن تصبح ضحية لأخطائها، فكثير من المشكلات والأزمات التي حدثت للعديد من الناس لم تكن بسبب عجز المعرفة وإنما بسبب قصور تفكيرهم، وخير شاهدٍ على ذلك ما تعرضه وسائل التواصل الاجتماعي من معارف يومياً …

واقعنا ومجتمع المعرفة المنشود

يواجه مجتمعنا الكثير من المتغيرات والتحديات الجديدة التي فرضها مجتمع المعرفة الذي يتميز بشدة التغير والنمو الهائل في كافة المعارف وفي شتى فروع العلم حتى أحدث ذلك نوعاً من الصعوبة في الاستفادة من هذا الكم المعرفي ما لم يكن الفرد مزوداً بالمهارات التي تمكنه من الانتفاع بها، وإذا كان هنالك من ظاهرة يمكن استشرافها والتنبؤ …

القيادة بالذكاء العاطفي هو الحل

تعتبر العلاقة بين العقل والعاطفة مَثارُ جدلٍ بين العديد من الناس والمتخصصين في علم الإدارة ، فالبعض يرى أنه لا يمكن أن يستقيم التفكير وينجح القائد في قيادة المنظمة إلا بمعزل عن العاطفة وأن العواطف يمكن أن تؤثر في قدرة القائد على اتخاذ قرارات سليمة لذلك يرون أن غياب العاطفة عقيدة إدارية واجبة الاتباع، بينما …

تطوير التعليم .. القضية المتجددة

المتأمل في مؤسسات التعليم في المملكة في الوقت الحاضر يلاحظ أنها تشهد جملة من البرامج والمشروعات التطويرية التي تهدف إلى تجويد عملياته ومخرجاته لتحقيق رؤية المملكة 2030، التي بنيت وفق مكامن القوة ومنها شبابها الذين يمثلون الشريحة الأكبر وتمثلهم وزارتهم التي ترعاهم وتعدهم كمواطنين صالحين منتمين ومنتجين. ونحن نستبشر خيراً بتكليف الدكتور حمد آل الشيخ …

التفكير في المستقبل إذكاءٌ للحياة

يعيش البعض جُل أعمارهم في التفكير في الماضي والتغني بأمجاده البائدة أو التباكي على انتصاراته المفقودة حتى أصبحوا أسرى لذلك الماضي لا يكادون ينفكون من سطوة أسواره العالية وحصونه المنيعة، وعندما يتحدث البعض الآخر عن المستقبل بنظرة تفاؤلية لا يجدون من أسرى الماضي غير النظرة التشاؤمية التي تزخر بالمخاطر والتحديات وتعداد التجارب الفاشلة والانهزامية والضعف، …

التأهيل المعرفي و المهاري لا يكفي لقيادة مؤسسات الرؤية

لاشك أن من  أهداف التنظيمات الإدارية في عموم المؤسسات الحكومية تنفيذ السياسة العامة للدولة بالشكل الصحيح  ، وتحقيق الأهداف التي من أجلها أنشأت تلك المؤسسات التي هي أيضاً انبثقت من حاجات وتطلعات الفرد والمجتمع التي تتغير من وقتٍ إلى آخر في ضوء مايطرأ على المجتمع من تغيرات اجتماعية واقتصادية وسياسية. وحيث أننا نعيش في عصر …