الرئيسية / المواضيع المصنفة بـ "أجراس ( رجاء البو علي)"

ضد الكاتب الواقعي

منذ نشوء منهج الواقعية في الأدب، دارت «الطاحونة» بين أتباع المثالية والواقعيين، وانطلقت الاتهامات بعيدًا عن التأكد والمعرفة بجوهر العقلية الواقعية، فجاءت الرسائل لاذعةً ومازالت بعناوين مختلفة، منها: هتك القيم والمثل العليا، ذريعة للاستهتار الأخلاقي، والكثير غيرها. يقول «بلزاك»: إن المجتمع الفرنسي سيكون هو المؤرخ، أما أنا فلست إلا مجرد سكرتير. وهذا ترسيخ لدور الأعمال …

دعوة ل «الأنسنة»، دعوة ل «الجنسنة»

احتفى العالمُ بيوم المرأة العالمي، بينما تحتفي السعودية طيلة العام بالمرأة ضمن تحولها الثقافي التاريخي. ميداليات التكريم التي أصبحنا نشهدها على مدار الساعة، وكأن المرأة -للتو وُجدت وللتو صارت قادرة على تحقيق النجاحات، وللتو استحقت شهادة المناصفة في مختلف شؤون ومجالات الحياة.  ولأن وضع المرأة في المجتمعات هو أحد معايير التحضر والتقدم الذي تقاس به، …

«المعاقون» أبناءُ الوطن

لازالت السماءُ متخمةً بالغيوم لكنها لم تمطر، عاهدت نفسي أن أقطع الطريق البري لوحدي لأول مرة، فلو استسلمت لظروف المكان لن ألتقي أولئك المعاقين ولن ألامس معاناتهم. وصلت، وقد انفتح بابُ السماء فهطل المطر. زيارتي الأولى لمركز «إيلاف» متخصص في رعاية وتأهيل الأطفال المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة بصفوى – شرق السعودية – تحت إشراف الأستاذة …

المَرأةُ في عيونِ الشُعراء

على مدى تواتر إنتاج الشاعر العربي منذ جاهليته إلى حداثته وما بعدها، ظلت المرأة مصدر الإلهام والجمال بالنسبة للشعراء، فمرت صورتها المُجسدة بعدة تحولات، تُعزى بعض أسبابها إلى نمط الحياة وظروف البيئة، كما لثقافة الشاعر نفسه دورها الكبير في تمثيل المرأة في القصيدة، قد يكون هذا المقال مزاحمًا لفيض الشعراء الغزير والمليء بالعذوبة ولكنه أحيانًا …

النصف الثاني من الحُلم

بعد عرض جزء من تجربة حلم المشروع الثقافي، عرفت حينها صعوبات استمرار فرق العمل التطوعية، فزهدت بحمل ثقلها ودفع ضرائبها، حزمت كل أوراق المشروع من الإِعداد الأَولِي مرورًا بالملصقات الترويجية، رُزم الأقلام، قلائد العضوية، رصصت ملفات الحقائب التدريبية الكثيرة ومصادر البحث، وأوراق الشهادات التقديرية، نفخت هواءً باردًا في دولاب التخزين وأغلقت بابه! عدت أرفع ما …

حُلم المشروع الثقافي

قال لي: مَرتْ سنوات طويلة ولم تُعبِر لي شابة عن هذا القلق، لتُفكر فيه كمشروع، لكنكِ تقصدين أهدافًا كبيرة، أتمنى تحقيقها ولكني لست متفائلًا! شكرته وانصرفت، أعددت الخطة التنفيذية، حملت الفكرة على كتفيّ وسرت! في عام 2013 أطلقتُ إعلانًا عن تكوين “ريادة لتنمية الشباب” انكبت الاتصالات، انضمت جماعات وانسحبت أخرى، أسسنا فريق نوعي بالدمام ضمّ …

فرصة الإبداع

تهامسن طالبات القاعة: للتو عادت من أمريكا بعد أن نالت درجة الماجستير، تذكُر أختي أنها درست معها في شعبة واحدة، طالبة أقل من عادية ولغتها ركيكة لكنها اليوم محاضرة بلغة أجنبية وستبدأ في تحضير رسالة الدكتوراه قريبًا! واحدة من بين خريجات، لازلن رهن بيوتهن اليوم، فالأولى على الدفعة نسيت اللغة وتراجعت فكريًا لشدة التصاقها في …

المسرحُ الأكاديمي الإبداعي

توافدت الطالبات من الأقسام الأخرى، لم يحضر الكثير من أعضاء هيئة التدريس، إنه امتحان فصليّ لمقرر “شكسبير”، حاولتُ ابتلاع الرجفة إلى الداخل، حان دور “شبح والد “هاملت”THE GHOST!  تظاهرتُ بالثقة لكي يندفع الدم في وجنتيّ، وتقدمتTHE GHOST!  انفرجت أساريرها، الدكتورة “ميسون” – أستاذة الدراما – على استعداد للمشاهدة والتقيّيم، ابتسمت، كأنها تقول: ممتاز! لم أكن …

قسمات مبدع

ألا ترى عينيه الغائرتين ؟ هل يمكنك قياس عمق هاتين القزحيتين ؟ أو أخذ أبعاد عظام وجهه باعتبارها تضاريس سيرة ذاتية بكل مساراتها المرتفعة والمنخفضة، الآمنة والمؤدية للخطر ؟ ألا يمكنك تلمس الجروح والكدمات التي يحاول إخفاءها بالمساحيق أو بابتسامة منهكة؟ هل تغوص في فهم خطواته ونظراته أم أنها تمر عليك كسيارة مسرعة لا تدري …

أنا العمياء !

يحدث أن تكتشف حياة شخص، فينحدر بك الإحساس إلى أسوئه والتفكير إلى أدناه والغاية إلى أرذلها، ويحدث النقيض تمامًا, أن تدفعك معرفة ما لتغير نظرتك للحياة وتحويل مسارها من القشر إلى اللب, هكذا أختم قراءتي بـ “أنا العمياء يمكن أن أعطي نصيحة واحدة لأولئك الذين يبصرون: استخدم عينيك كما لو أنك ستصاب بالعمى غدًا” للكاتبة …