الرئيسية / المواضيع المصنفة بـ "90M ( سلطان العقيلي )"

«سالم مروان» في الذاكرة

عندما أتذكر الكابتن سالم مروان -شفاه الله- حارس مرمى المنتخب السعودي ونادي النصر، يتبادر لذهني مباشرةً حركته الشهيرة أثناء التصدي لركلات الجزاء، ولن ينسى الرياضيون الركلة الأخيرة التي تصدى لها أمام المنتخب الكويتي والتي أهلت المنتخب لتصفيات «لوس أنجلوس». سالم مروان لم يكن حارس مرمى عاديًا، بل كان حصنًا منيعًا لكرات المهاجمين، وعلى الرقم من …

«لاعبونا» ما بينَ قِصَرِ القامةِ وسوءِ التغذية

بالعودة لجيلي السبعينيات والثمانينيات للاعبي الدوري السعودي المحليين، نلحظ طول القامة مع القوة الجسمانية واللتين كانتا علامتين فارقتين شكلتا الكثير من الفائدة للأندية، من خلال مهاجمين يقتنصون الكرات الهوائية، ومدافعين يذودون عن مرماهم، ولاعبي وسط يكشفون الملعب، أما اليوم فقلما نجد لاعبًا طويلَ القامة أو صاحبَ قوةٍ جسمانيةٍ، والغريبُ في هذا الأمر أن فترة السبعينيات …

«السومة» مَداراً!

شهدت مباراة الأهلي والاتحاد في الأول من مارس من هذا العام هدفاً تاريخياً للمهاجم عمر السومة، كان هدفَ تعادلٍ و لكنه صُنف كأجمل هدف في الدوري لهذا العام إلى وقتنا الحالي. لنترك الهدف ونتوجه لصاحب الهدف ابن التسعة وعشرين ربيعًا  والذي احترف في البداية بنادي الفتوة بسوريا لينتقل بعده الى القادسية الكويتي محققاً لقب الهداف، …

المال أفسد “حلاوة” كرة القدم

أتساءل أحياناً، هل يستحق هؤلاء اللاعبون كل تلك الملايين التي تنفق عليهم من أجل متعة لا تتجاوز الدقائق المعدودة، ولكنني أتذكر أن المسألة أصبحت “بيزنس” فأعود لصوابي ولكنني مُصر أن الملايين التي تنفق لا يستحقها أي لاعب في أي دوري في العالم، فالمال أفسد حلاوة كرة القدم وجعل الولاء فقط في صفة، في حين غابت …

تعاقد اللاعبين وكاشفي “اليوتيوب”

يعد “الكشاف” مطلب الأندية وسمسار الصفقات، وهو أحد ركائز أداء الفريق من خلال التعاقد مع لاعبين من طراز متميز في “خانات” شتى، ولكن تواجه الكثير من الأندية معضلة من قبل “كشافي اليوتيوب”، فكون رئيس النادي لم يمارس كرة القدم من قبل والبعض منهم ترأس من باب الشهرة فقط، فبالتالي فمعرفته في هذا المجال ضعيفة جداً، …

التربية البدنية, حصة واحدة لا تكفي

مذُ أن عرفت تعليمنا وحصة التربية البدنية لاتزال واحدة في الأسبوع لكل فصل دراسي خاصة للطلاب الذين يتجاوزون المرحلة الابتدائية، تبدأ تلك الحصة بأن يقذف معلم المادة الكرة في الملعب ومن ثم يقوم الطلاب بتشكيل فريقين والبدء بلعب كرة القدم، في ظل عدم وجود أي مهاراتها مستهدفة أو رياضات أخرى، بل هي كرة القدم فقط …

نريد محترفين مثل “أمونيكي”!

قد يغيب عن الأذهان اسم “إيمانويل أمونيكي” المحترف النيجيري بصفوف برشلونة من العام 1996 إلى عام 2000 ولكن لن ينساه المصريون، فهذا اللاعب تعاقد معه الزمالك وهو في سن الثامنة عشرة وبعد أن استفاد من خدماته قام ببيع عقده على فريق “سبورتنغ لشبونة” ومن ثم قام بشرائه فريق برشلونة، ولعلها كانت سياسة ناجحة من الفرق …

هل يكون الكأس وحداوياً ؟

على الرغم من الحديث المتواتر حول “تضعضع” مستويات الفرق السعودية بالدوري الحالي، إلا أن فريق الوحدة نجده يتقدم بشكل أفضل خلال هذا العام في منافسات عدة، الأمر الذي سيخلق منافسة من نوع آخر مفادها ظهور أندية غابت وتعود بقوة، لتكسر حاجز سيطرة الأندية الأربعة الكبار، وتؤكد لنا أن العمل الجماعي يخلق النجاح أياً كانت الظروف …

هل سيتدارك الاتحاد السعودي خطأ الخانة ؟

في نهاية الثمانينيات كانت الكرة السعودية تزخر بمواهب عدة في كل الخانات، ولعلي أتذكر أن من هؤلاء النجوم في خط الوسط صالح خليفة وفهد المصيبيح وفهد الهريفي ويوسف الثنيان، وعمر باخشوين، وعبدالعزيز الرزقان وخالد مسعد، حيث كان المدرب يحتار أياً من هؤلاء سيتم إشراكه في المباريات نظراً لجاهزية الجميع مع الأخذ بالاعتبار أنهم جميعاً يتمتعون …

الإستثمار الداخلي للأندية

قبل سنوات قابلت صحافي مصري ودار بيننا مجموعة حوارات، وأثناء الحوار ورد له اتصال، وبعد أن أنهى المكالمة قال لي: يا سبحان الله عشرة سنوات مضت من اشتراكي ! فما كان مني إلا أن تساءلت عن هذا الاشتراك كونه فتح المجال للسؤال مسبقاً، فقال لي : أنه مشترك بالنادي الأهلي المصري بعضوية بمبلغ معين تعطيه …