الرئيسية / المواضيع المصنفة بـ "TIME OUT ( رباب عواد )"

“الغزال الأسمر” والنجومية العائمة!

أحدى عشر عاماً كان في صفوف نادي الأهلي السعودي، حقق خلالها نجومية لم تتزن بعد، فقرروا تقديمه لمدة عام لنادي منافس، وبعدها لناديٍ منافس آخر. لم يقبلوا بإعطائه حق البقاء في ناديه الأول حتى يستطيع أن يكون متوازناً في نجوميته كماجد عبد الله مع فريق النصر مثلاً أو محمد نور مع نادي الاتحاد! تقرر نقله …

محمد نور و الانهزام المرير!

كما أشرت في المقال السابق إلى وجود حالة ثقافية وفكرية محلية يمكن وسمها بالغش, وذلك كمحاولة لتوصيف تعاطي المشهد الثقافي ونخبه مع المجتمع ومشكلاته. في إحدى ليالي الأربعاء المجيد ومع إقتراب الغروب, غادر مسرعاً من منزله المنزوي في تلك الحارة الضيقة, كان يرتدي قميصاً قطنياً مهترئ من ناحية الكتف الأيمن وبنطال أسود مشدود بحبلٍ على …

“رونالدو” وأضواء الكاميرا الخافتة

الأربعاء من أيام الأسبوع الخفيفة التي كانت مرتبطة بجيلنا حين كنا نغادر المدرسة ظهراً بعد دوام أسبوع طويل! ونستمتع بالإجازة الأسبوعية من أولها باللعب في سطح المنزل بالكرة، وآخرها مشاهدة بعض المسلسلات أو المباريات التي تعرض في حينها بعد صلاة العشاء، تلك اللذة “الربوعية” ما زالت تتمدد معنا، كبرنا وغادرنا المدرسة وأصبحنا نمتلكُ أعمالاً، ومشاغل …

خسارة المال أم الوزن !

في نهارٍ صيفي ساخن وأنا في الصالة الرياضية، أتابع السيدات أثناء أداء تمارين الكار ديو، أتت سيدة وهي غاضبة جداً, كان صوتها يصل إلى الصالة الداخلية. لم تستطع الإدارة التعامل معها، مما اضطرهم استدعائي  و مقاطعة صفي الرياضي، وطلبي للحضور فوراً. غادرت الصالة الرياضية إلى قسم الإدارة، وإذا بالسيدة تشير بالبنانِ إليَّ! وتقول: هذه هي! …

كرة القدم و العداء الخفي

لم أكن تجاوزت السادسة من عمري، حين اجتمع رجال العائلة في صالة منزلنا الضيقة، وهم يجلسون حول شاشة التلفاز الصغيرة ، لمشاهدة مباراة ما بين فريقي النصر و الهلال ، و يبدو أنها كانت مباراة حاسمة على الكأس ! لم يكن عقلي يستوعب بعد ، كنت كثيرة السؤال لهم، ماذا يفعلون ؟ و لماذا يركضون …

القوة الخارقة تكمن في الرقم سبعة!

بوذا خطا سبع خطواتٍ عند مولده، ثم سار سبع سنين إلى أن وجد زهرة اللوتس ذات الورقات السبع التي تحمل الحقيقة وأتخذها بعد ذلك البوذيون رمزاً للتفاؤل . كلها كانت برقم سبعة ! وهو الرقم الذي يتخذه المصريين القدماء رمزا للأبدية, وهو في العلم يتكرر كثيراً في عدد القارات، عجائب الدنيا، عدد البحار ، المعادن …