الرئيسية / دهاليز ( صالح المسلم ) / “ترمب” والموقف الكُوري

“ترمب” والموقف الكُوري

في يونيو الماضي وفي سنغافورة بالتحديد التقى زعيمان كانا على خلاف طوال عقود من الزمن وكانتا دولتان معادياتٍ لبعضهما البعض وكلا الفريقين يتغنى بأمجاده ويتحدى الآخر في قوته التي يستعرضها.

زعيما تلك الدولتين الكبيرتين كان لهما ثقل عالمي وهما الرئيس الامريكي ورئيس كوريا الشمالية واللذين حددا “سنغافورة” لتكون مكاناً لالتقائهما وفعلاً جاءا إليها في يونيو 2018 حيث التقيا لأول مرة وتباحثا حول موضوعات عدة، وكسرا حاجز العزلة والعناد، وقد كانت المفاوضات على نزع السلاح النووي وإنهاء العقوبات الأمريكية على “كوريا” من أهم البنود المطروحة ورغم أن السرية كانت هي المَعلم الأساسي في هذه المحادثات تسرّبت بعض المواضيع إلى الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي واستشفينا من خلالها أن الزعيمين لم يكن بينهما توافق على غالبية المواضيع، والدليل أننا وحتى هذه اللحظة لم يطرأ أي تغيير أو تقدم ملحوظ على صعيد جهود نزع السلاح النووي في شبة الجزيرة الكورية.

من أجل ذلك، نحن الآن بصدد أن يحددا الزعيمين موعداً للقاء الثاني والقمة التي ينتظرها العالم بشغف لما لها من تداعيات ومُخرجات تؤثر على الاقتصاد العالمي وعلى علاقات دول بدول أخرى وقرارات حاسمة تنتظر بعض الدول المعنية بالسلاح النووي وغيرها من الأُمور التي تهم العالم أجمع في العام الجديد 2019 والذي يعتبره المُحللون السياسيون عام التحولات الجذرية.

مُنذُ عقود من السنوات حاولت “واشنطن” وزعماء البيت الابيض أن يتقربوا الى الكوريين و يفرضوا هيمنتهم وأن يكونوا مُنتصرين عليهم من خلال قرارات ومفاوضات اجروها بطريقة غير مباشرة إلا أن المفاوضات والرسائل لم تصل إلى الكوريين، والصمت كان هو الرد!

الآن تغيرّت موازين القوى كما اختلفت اللعبة السياسة وتغير أبطال الشطرنج في العشر سنوات الأخيرة، وأصبح الملعبُ مكشوفاً للجميع فالمصالح اختلفت، والخيارات تقلّصت، وأصبحنا نرى تحالفات مع دول لم تكن في الحسبان ومنها هذه المفاوضات، ومنها أيضا تنازل الكوريين و طريقة ترامب في تعاملاته السياسية مع العالم أجمع، سواءً مع الكوريين أو مع كندا أو المكسيك وهما الجارتين أو حتى تعاملاته من الدول الأوروبية والاتحاد الاوروبي، فهل غيّر “ترامب” اللعبة وقواعدها برمتها، أم أن الجولات القادمة له ستكون حليفها الهزائم المتتالية!

أيام وسنرى، فنحن منتظرون!

رأي : صالح المسلم

s.almusallm@saudiopinion.org

صالح بن عبد الله المسلّم , رجل أعمال ، شارك في العديد من المحاضرات والندوات الإعلامية والمؤتمرات، عمل في العديد من الصحف العربية والخليجية منها الرياض والشرق الأوسط واليمامة والجزيرة والبيان والسياسة , كاتب رأي في عدد من الصحف الورقية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *