الرئيسية / رأينا / «السعوديةُ والصينُ» شراكةٌ اقتصاديةٌ وثقافيةٌ متناميةٌ

«السعوديةُ والصينُ» شراكةٌ اقتصاديةٌ وثقافيةٌ متناميةٌ

في السنواتِ الأخيرةِ أصبحت الصينُ وجهةَ السعوديين المفضلة للتجارة والسياحة، كانت اللغةُ تشكل حاجزًا أمام السعوديين لمعرفة الصين أكثر، فلابد من وسيط لغة أو اللجوء للغةٍ أجنبيةٍ، فكان قرار الصين التوسع في تدريس اللغة العربية، وجاء قرار السعودية بتدريس اللغة الصينية لتعزيز لغة التواصل بين البلدين والشعبين ولتعزيز الشراكة الاقتصادية والثقافية المتنامية بينهما، وهي فرصةٌ للسعوديين لفهم لغة عاصمة الاقتصاد والتقنية والتجارة العالمية المعاصرة.

الرأئ السعودى اول موقع محلى متخصص فى كتابة المقالات الصحفية يشارك ب اكثر من 55 كاتبآ و كاتبة سعودية .....

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *