الرئيسية / هيجَنة ( فهيد العديم ) / عضوان ابنُ «الديجتال».. ويأسُ المخضرم!

عضوان ابنُ «الديجتال».. ويأسُ المخضرم!

في الوقت الذي نادى فيه صحفيٌ مخضرمٌ بإغلاق أقسام الإعلام بالجامعات – لأنه لم يستطيع استيعاب ما يحدث في العالم الرقمي – نجد في الجانب الآخر «المضيء والمتفاعل والمتفائل» الشاب ابن «الديجتال والأونلاين» عضوان الأحمري يراهن على مشروع صحفي بدأ خراجه هائلًا قبل موسم جنيه، ليس في العمل الإعلامي وحسب، بل في كل أعمال الدنيا، كل ما تحتاجه لتموت – فقط – أن تيأس، لهذا ظن «المخضرم» أنه من الطبيعي ألا يكون للقلم أهمية – وهو  إلى حد ما مُحق في ذلك – لم يعد أحدٌ يهتم للقلم، الأهمية أصبحت لـ«الكيبوورد».

عضوان الأحمري الفتى الذي أخذ من القرية ملامحها المريحة، ومن جامعة نيويورك سيتي صرامتها، من المقال للإعداد التلفزيوني للتحرير، حدث ذلك وهو بقمة انغماسه في غياهب «الديجتال» والرقميات، كل ذلك صنع لنا صحفيًا شديد الولع بالمعلومة مع حسِ ساخر بلا تصنّع أو انفعال، يمهد لمن يحاوره مساحات رحبة للمناورة، لا يُتعب نفسه في تفنيد معلومة مغلوطة، هو فقط يسأل عن مصدرها ليترك للمتلقي سماع «آآآآءء» من الآخر، لينثر ابتسامته الساخرة تاركًا للآخر لملمة ما تبقى من عرق خجله.

محاولة خلط الأوراق بربط الصحافة بالورق حيلة لمن لم يستطع أن يجاري سرعة العالم، كذلك محاولة ربط مشاهير «السوشال ميديا» بالإعلام كمبرر على خفوت العمل الصحفي الجاد، لا تعدو كونها محاولةً لتبرير الفشل المؤدي لليأس أو القادم منه.

 الإعلان هو أحد أذرع الإعلام، لكنه هو غاية نجوم السوشال ميديا، «عضوان» قال بالأمس كلامًا كهذا دون أن يطلب فتح مزيد من كليات الإعلام.

رأي: فهيد العديم

f.alodim@saudiopinion.org

بكالوريوس اجتماع، صدر له كتابان "أشلاء أخري" و "الحقيقة وحيدة في الكازينو"، كتب في عدد من الصحف الورقية منها الشرق ومكة والوطن والرياض.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *