الرئيسية / وقفة ( شقراء بنت ناصر ) / جامعاتُنا وسياساتُها الإقصائية في تمكين المرأة!

جامعاتُنا وسياساتُها الإقصائية في تمكين المرأة!

نالت المرأةُ السعوديةُ منذ عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله – اهتمامًا متصاعدًا وحذرًا في الوقت ذاته، لتمكينها ودمجها في الاقتصاد ومنظومة العمل، إلا أن تلك الوتيرة تصاعدت وبشكل لافت للنظر مع بداية عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده – حفظهما الله – لتصل لذروتها عقب صدور قرار تعيين أول سفيرة سعودية في تاريخ السعودية، حيث شرفت بذلك اللقب الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود ابنة السفير الأسبق في سفارة خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأمريكية.

كانت من أهم المميزات رؤية السعودية 2030 والتي انطلقت قبل عامين، دعمها للمرأة وتمكينها في جميع الأصعدة المجتمعية، إلى جانب مساهمتها في بناء المجتمع، ومنذ أول يوم للإعلان عنها ذلك التمهيد عن خطة التحول 2020، فكان ديدن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وكل الوزراء والتنفيذيين من مختلف الهيئات والوزارات، وقد رافق ذلك تكليف سريع للكوادر النسائية بتعيينهن في عدة مناصب قيادية، منها تعيين 3 سيدات بمنصب رئيس بلدية فرعية، وقبلها دخول المرأة في مجلس الشورى، وفي الإعلام كان تعيين أول رئيسة تحرير في إحدى الصحف.

حقق التمكينُ للمرأة في كثير من القطاعات، فأعيدت هيكلتها ومهامها وتواصيفها الإدارية والقيادية لما يتفق ويحقق الرؤية، وأخفقت بعض الجامعات في ذلك، فلم يُحَقّق التمكينُ للمرأة السعودية، رغم أنه تم تقليدها لمنصب قيادي دون أن يكون لها الصلاحية في اتخاذ القرار، فنجد إحدى الكليات أو العمادات في شطر الطالبات تنصب لها وكيلة ويناظرها في قسم البنين وكيل أو عميد لنفس الكلية أو العمادة، يعمل على رئاسة الوكيلة واتخاذ القرار، ليس فقط في شطر البنين، بل في شطر الطالبات كذلك.

نتفق مع من سيقول: «إنه لابد من الاشتراك»، نعم لابد من توحيد الإجراءات والخطط المنهجية والدراسية والقبول والتسجيل بين القسمين لنفس الكلية والعمادة بشطر الطلاب وشطر الطالبات، ويمكننا أن نحقق ذلك دون رئاسة عبر التعاون المشترك.

وإن يكن التدرج في رئاسة الوكالة في قسم الطالبات للقيادة لمن تعلوها حسب الهيكل التنظيمي بنفس الشطر، فتجد نفسها من التنفيذيين وليس القيادات.

نحتاج أن تفصل جامعتنا، ليكون قسم البنين ضمن رئاسة نائب مدير للجامعة، وقسم الطالبات ضمن قيادة نسائية، بمسمى نائبة مدير الجامعة أيضًا.

نحتاج إلى إعادة للهياكل التنظيمية مما يتفق في ظاهرها وتفاصيلها في تمكين المرأة مع رؤية 2030.

رأي: شقراء بنت ناصر

s.nasser@saudiopinion.org

شقراء ناصر , جامعة جدة , مستشارة تطوير موارد بشرية وبرامج مسؤولية اجتماعية , صاحبة عدة مبادرات اجتماعية منها جمعية الأيادي الحرفية الخيرية و طاهية , حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير منها أمارة منطقة مكة المكرمة و محافظة جدة , كتبت في عدد من الصحف الورقية منها المدينة والبلاد , لها اصدار مطبوع باسم صمود امرأة.

15 تعليقات

  1. مقال جميل دكتورة شقراء

  2. 👍🏻 دائم اختياراتك لموضوعاتك مفيده نفع الله بك مجتمعك

  3. مقال ممتاز وقد جاء في وقته والعالم يحتفل بيوم المرأة العالمي ونشكر الله عى هذه الاصلاحات العظيمة وعلى رأسها دعم المرأة التي هي نصف المجتمع ونسأل المولى الكريم أن يحفظ خادم الحرمين وولي عهده الأمين الذي تحققت كل الإصلاحات على يديه … وأقول مزيدا من الصبر فالقادم افضل بإذن الله

  4. مقال رائع صدقت القول نأمل أن يقترن التنفيذ واتخاذ القرارات لتمكين القيادات النسائية السعودية بشكل مناظر لنظيرها في شطر الطلاب

  5. تظل مقالاتك دائما رائعه الي الأمام دكتوره

  6. رائعة دكتوره شقراء نفع الله بك وبعلمك وهذا واقع ملموس ونأمل تغييره فيما ينفع الجميع 👍🏼

  7. رائعه ومبدعه ومتألقه

  8. رائع المقال نسأل الله لك التوفيق والسداد

  9. أستاذه شقراء مقال رائع اتمنى ان يأخذ صداه وتزيد المراءاة السعودية من التمكين والإنجاز الذي تزهر بها دولتنا الحبيبة بارك الله في يديك التي تكتب جميلا وبريقا يتلألأ في السعودية

  10. شقرا القلب❤️دايما ممتزة فى كتابه مقالتك وكل اعمالك ماشاءالله عليكي انتي انسانه رائعه ربي يوفقك ويسعدك ويسخر لكي جنود الارض ومن عليها 🙌

  11. دكتورتنا الغاليه ❤️مقالك جدا رائع ربي يوفقك ويسعدك🙌ماشاءالله دايما متميزة…

  12. ماشاءالله دايما مواضيعك مفيدة وجميله زيك ❤️ربي يوفقك

  13. دكتورة شقرا🌹نفع الله بك وبعلمك انتي انسانه رائعه مثل ماما 👨‍🍳امال❤️ربي يزيدك من فضله😊🙌

  14. فعلا هذا هو الواقع دكتورة شقراء

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *