الرئيسية / وقفة ( شقراء بنت ناصر ) / وزارة للمسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع

وزارة للمسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع

إن الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية ليست بعيدة عن ديننا السمح الذي حث الناس على التعاون من أجل خير المجتمع والحفاظ على البيئة   و استغلال الموارد وعدم اهمال حق الأجيال .

وتكتسب المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص في المملكة العربية السعودية  أهمية بالغة باعتبارها حجر الزاوية واداة مهمة للتخفيف من سيطرة “العولمة” وحيث يمثل القطاع الخاص والشركات الجزء االاكبر والاساسي في النظام الاقتصادي الوطني وعلية اصبح الاهتمام بالمسئولية الاجتماعية مطلباً اساسياً للحد من الفقر من خلال التزام المؤسسات الاقتصادية بتوفير البيئة المناسبة وعدم تبديد الموارد والقيام بعمليات التوظيف ورفع القدرات البشرية وتمكين المرأة ورفع قدراتها ومهاراتها بما يؤهلها للمشاركة في عملية التنمية المستدامة ومساندة الفئات ذات القدرات المالية المتدنية .

في المملكة ,  نجد أن أقسام المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع في القطاع الخاص ينقصها

الخبرات والمعرفة والقدرة العلمية على إدارة  الكوادر , إضافة الى أنها  تقدم العديد من المبادرات والبرامج الغير هادفة والغير مدروسة للاحتياج المجتمع  وتنفق من ميزانيتها لتلك البرامج  الكثير من الدعم .

فالمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص كي تكون مؤثرة بحاجة إلى أن تأخذ شكلٌ تنظيمي ومؤسسي له خطة واهداف محددة بدلاً من أن تكون جهوداً عشوائية مبعثرة وعليها ألا تنحصر في أعمال خيرية غير تنموية مرتبطة بإطعام فقراء أو توفير ملابس أو خدمات لهم دون التطرق الى المشاريع التنموية وتغير المستوى المعيشي للفقراء بشكل جدري ومستدام  مادامت تلك الفئات قادرة على العمل والعطاء , لكي نحقق للمجتمع الفائدة من تلك الاقسام .

نحتاج الى استحداث هيئة أو وزارة للمسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع تعمل على الاشراف وتقدم الدراسات للبرامج التي يحتاجها المجتمع كما تقدم اصحاب الخبرات والمستشارين ليقدموا  العون لتلك المنظمات في تحقيق أهدافها ومعالجة النواقص والثغرات التي تعيق انجاز اقسام المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع في منظماتهم لمهامها وتحقيق الفائدة للمجتمع  .

رأي شقراء بنت ناصر

s.nasser@saudiopinion.org

شقراء ناصر , جامعة جدة , مستشارة تطوير موارد بشرية وبرامج مسؤولية اجتماعية , صاحبة عدة مبادرات اجتماعية منها جمعية الأيادي الحرفية الخيرية و طاهية , حصلت على العديد من شهادات الشكر والتقدير منها أمارة منطقة مكة المكرمة و محافظة جدة , كتبت في عدد من الصحف الورقية منها المدينة والبلاد , لها اصدار مطبوع باسم صمود امرأة.

33 تعليقات

  1. الخطاء الفادح في التنمية ..
    عودة دمج وزارة العمل بالخدمة الاجتماعية ..
    على أن من الضروري بقاء كل حالة منفردة لكبر المسؤولية فيهم
    وكما قال: المثل صاحب الصنعتين كذاب ..
    فالواقع اليوم يقول: أن الخدمة الاجتمعاية ..
    في السعودية تسير بسرعة البرق .. أعلامياً وتطبيل خاص
    وعلى الواقع ليس لها رنيين صوت نافع الا ماقل ؟!
    المطلقات بتزايد العنوسة كذلك ..
    وحتى الرعاية للممسنيين على خجل!
    دور تفتقد لكثير من طاقات متخصصة مهنية
    حتى دور الايواء للمعنفات قلة ؟!
    كم لدينا من دور رعاية للمسنيين وعلاجهم بطرق حضارية ..
    ولا ننسى الكم الهائل على وزارة الصحة ..
    في علاج منهم في قائمة الأعاقات من حوادث المرور !
    اين المدن المتخصصة والشراكة مع القطاع الخاص ..
    في رعاية كم هائل من ذوي الاحتياجات الخاصة ؟
    لقد تشتت المحتاج للخدمة الاجتماعية ..
    من بروطراقية التوجية والإرشاد حتى الوصول للمنفعة ؟
    محافظات كثر تفتقد للخدمات الاجتماعية وحماية المعنفات ..
    وللأسف بدء كثر مؤسسات خاصة ..
    تقوم بالدور بسلبية وأنتفاعية بالكم والكيف..
    للمحتاجيين للخدمات الاجتماعية ..

    تحية للكاتبة والى الأمام في الطرح الايجابي

    1. شكراً لك اخت شقراء كلام جميل

    2. اختيارك للمواضيع دائما متميز… بالتوفيق دكتوره شقراء 👏🏻👏🏻

      1. مقال مميز وشيق شكراً لكي ياأختي شقراء كلام جميل وإلى الأمام بإذن الله.

  2. مقال مميز نعتز بامثالك مقال وقع على الجرح نسأل الله ان يكون دواء نافعا وجعلك دايما نصيره للمرأة دمتي مميزه شقراء

  3. مقال مميز جدا
    فعلا من المفترض بدل من اعطاء الفقير المال اعداده وتوفير الفرص له ليس فقط لكسب القوت بل ليكون عضو فاعل ومؤثر في المجتمع
    يوجد نسبه لا يستهان بها ويملكون مؤهلات علميه ومواهب مدفونه ولكن اغلقت الابواب امامهم
    وجود وزارة وعمل مؤسسي لدعمهم اصبح ضرورة ملحة في الوقت الراهن .
    شكرا دكتورة شقراء على الطرح المميز انت رائعة

  4. فهد على الزهراني

    اسال الله ان يوفقك لكل مايحبه الله ويرضاه وهذا عمل تشكرين عليه من الله عز وجل قبل الخلق وتعتبرين قدوه حسنه لكل مسلم ومسلمه لعمل الخير وفعله

  5. مقال جدا رائع سلمت أناملك 👏🏻

  6. مقال جميل دكتورتنا الرائعة
    هويده الحمراني

  7. سدد الله خطاك دكتورتنا

  8. سدد الله خطاك دكتورة شقراء ناصر
    فعلاً يجب توفير فرص العمل لمجموعة كبيرة في المجتمع بحاجة ماسة الى العمل لكسب قوتهم اليومي
    شكراً دكتورة شقراء على المقال الرائع

  9. مقال جدا رائع دائما متميزه الى الإمام دكتورتنا الفاضله 👏🏻

  10. موضوع جدير بالطرح أهنيء الكاتبة على اختيارها للمواضيع التي تخدم المجتمع .. فعلا دور الخدمة الاجتماعية غائب في المجتمع لمحدوديته و لعدم قيام الشركات الخاصة بدورها فيه كما يجب أضم صوتي لصوت الكاتبة لضرورة فصل وزارة الخدمة الاجتماعية عن وزارة العمل لتؤدي دورها بشكل صحيح و اجبار الشركات الكبيرة على المساهمة في الخدمة الاجتماعية تحت مظلة وزارة الشئون الإجتماعية

  11. رائعه دائما ومتميزه 👏🏻

  12. مقال ممتاز وراىع جدا
    صحيح من المفترض إعطاء عمل للكسب الدائم وتلبية الاحتياجات و توفير فرص لمن لديهم القدرة على العمل وإخراج مؤهلاتهم
    وليس عطاء موقت يشعرهم بالحاجة واللجوء اليهم
    شكرا دكتورة شقراء مقالك يتحدث بلسان هؤلاء الفىات

  13. وفاء حافظ العويضي

    شكرا استاذة شقراء على مقالك المميز

  14. مقال هادف جداً 👍🏻
    فهناك من الأفراد في المجتع السعودي خاصه وفي العالم العربي عامة لم يجدوا الفرص لإثبات وجودهم وتحقيق ذاتهم بالرغم أنهم أصحاب عقول مميزة وأفكار مبدعة ولكن قلة وجود الفرص وأنعدامها أحياناً قد تكون سبباً في قتل الفرد أولاً وتأخر المجتمع ثانياً وعدم تطوير البلد ثالثاً وتأخر في تحقيق رؤية 2030
    لك كل التوفيق دكتورة شقراء على هذا القلم الجميل والعبارات التى نتمنى لها الوصول ليترك صداها في جميع الوزارات والمؤسسات سواءً كانت حكومية أو خاصة على مستوى العالم العربي🕊🌸

  15. كلام جميل وراي واقعي من دكتورة شقراء التي لها باع كبير في المسؤلية الاجتماعية

  16. مبدعه دائما في اختيارك لمواضيعك سلمتي وسلم قلمك دكتورتي الفاضله

  17. دائماً متميزه في مقالاتك الي الامام دكتوره

  18. مقال رائع أستاذة شقراء

  19. مقال رائع جدا وجميل
    وينم عن فكر راقي يفيد المجتمع ويرقى بفكره وطموحه نحو الأفضل
    دمت في تألق وابداع

  20. مقال جميل
    وفكرته رائعة
    وفقت الكاتبة في اختيار الموضوع
    وطرحه واقتراح الحل المناسب له.

  21. وفقك الله دكتورنا شقرا لما تقدميه من خدمات تفيد مجتمعنا الحالي

  22. “فالمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص كي تكون مؤثرة بحاجة إلى أن تأخذ شكلٌ تنظيمي ومؤسسي له خطة واهداف محددة بدلاً من أن تكون جهوداً عشوائية مبعثرة وعليها ألا تنحصر في أعمال خيرية غير تنموية مرتبطة بإطعام فقراء أو توفير ملابس”

    استوقفني هذا الجزء من المقال بشكل كبير وتذكرت الحكمة القائلة “لا تعطني سمكة كل يوم ولكن علمني كيف اصطاد”، فالخروج عن النمط التقليدي من مجرد تقديم المساعدات المادية والعينية للأسر الفقيرة إلى المساعدة في بناء مشروعات صغيرة ناجحة تغنيهم عن الفقر والعوز أو مد أياديهم بالسؤال. هو ما نحتاجه ومانطمح اليه لكي تتحقق الخدمة الاجتماعية بتمكين افراد المجتمع ذوي الدخل المحدود ليصبحوا افراد مُنتجين ومساهمين بالمجتمع مما يعزز دعمهم النفسي ايضاً وليس المادي فقط.

    لكِ الف شكر وتقدير دكتورة شقراء لكل ماتقدمينه وتطرحينه .. وفقك الله وسدد بالخير دوماً خطاك🌹

  23. مقال يعبر عن صاحبة تجربة ورؤية فى المسؤلية الإحتماعية والميادرات المجتمعية وأرى أن تحفيز القطاع الخاص يحتاج إلى تشريعات وقوانين محفزة للقطاع الخاص وهذا معمول به فى أغلب الدول الرائدة فى هذا المجال فمثلا تخصم إنفاقات الشركات على المبادارت المجتمعية من الوعاء الضريبى وتسمح لها القوانين بإنشاء جمعيات أهليه وهذا إجراء يتم دون تعقيدات وبشفافية .

  24. فكرة موفقة تحتاج الى دراسة
    لتنفيذها والمقال ممتاز وأضيف ان على كافة الشركات التي اهتمت بالمسؤولية ان ترسم لنفسها اهدافا محددة واضحة تسعى لتحقيقها

  25. شقرا القلب❤️مقال مميز وافتخر بأمثالك دايما متميزة🌹انتي مثلي الاعلى ولي بناتك وابني😊ربي يحفظك ويسعدك ويوفقك ياقمر😘انتي انسانه رائعه بكل المعاني😊

  26. اهنيكي د/شقرا على اختيارك لي موضوع يخدم المجتمع 🌹ربي يوفقك ويسدد خطاك
    رولا

  27. أسال الله ان يوفقك 🙌ودايما متميزة فى كل خطواتك عقلانيه مترويه كل الصفات الرائعة فيكي🌹 رنا

  28. مقال جميل دكتورة/شقرا
    ربي يحفظك ويسعدك ويوفقك يارب🙌🌹

  29. شكرا د/شقرا على مقالك الرائع
    احمد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *