الرئيسية / مدارات ( حسن مشهور ) / لسنا مجتمعاً نفطياً و لسنا مدللين

لسنا مجتمعاً نفطياً و لسنا مدللين

إلى أواخر ثمانينات القرن الميلادي المنصرم, كان لدى العديد من الشعوب العربية والغربية اعتقاد خاطئ بأن المجتمعات الخليجية، هي كيانات محدثة تشكلت نتاج اكتشاف النفط وبأن أبناءها مدللون , ومن ثم فلا يمكن الركون إليهم في تنفيذ أي عمل بدني أو جهد عقلي .

حقيقة أن هذه الصورة الهشة والمشوهة التي تكونت عنا في الماضي، قد كان الباعث الرئيس لها جهل شعوب تلك الدول بالتاريخ الفعلي للمجتمعات الخليجية، بالإضافة لكون بعضها لم يتمكن من زيارة دول الخليج  فعلياً وإنما بنى اعتقاده على تصورات خاطئة مُررت إليه من قبل آخرين ليسوا على دراية بالواقع التاريخي الخليجي في حقيقته.

بالعودة لتاريخ شعوب منطقة الخليج ، وتحديداً المملكة كأنموذج  فإننا نجد بأن مواطني هذا البلد  قد عانوا في فترات تاريخية من شظف العيش وصعوبة جمة في تحصيل أمور المعيشة ، ومن هنا فقد غدت شخصية المواطن السعودي من القوة بمكان.

كما أن الوفرة المالية التي أوجدتها الاكتشافات البترولية، حققت نقلة نوعية في واقعنا الاقتصادي والاجتماعي كذلك ، فأضحى منا العالٍم والباحث والمنتج في كل مجال، في حين أن ثباتنا الديني والأخلاقي قد بقي كما هو ، إن لم يكن قد أزداد رسوخاً على ما كان عليه في السابق.

والآن، ومع التحولات الاقتصادية العالمية والتقلبات في أسعار النفط، فقد سعت حكومة خادم الحرمين ، ووفق الرؤية التي وضع لبناتها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لتبني سياسة اقتصادية تسعى في النهاية لتنويع مصادر الدخل بحيث يتحول اقتصادنا من الريعي إلى المنتج، وهو ما يبشر بنقلة نوعية مستقبلية على كافة الصعد سينعكس أثرها الإيجابي على مستقبل الأجيال.

رأي حسن مشهور

h.mashoor@saudiopinion.org

حسن مشهور مفكر وأديب وكاتب صحفي. كتب في كبرى الصحف المحلية والعربية منها صحيفة جورنال مصر وصحيفةصوت الأمة اللتان تصدران من مصر بالإضافة للكتابة لصحيفة العرب ومجلة الجديد الصادرة من لندن والتي تعنى بالنقد والأدب. ألف عشرة كتب تناولت قضايا تتعلق بالفكر والفلسفة والنقد ترجم عدد منها للغات حية أخرى كما نشر العديد من الدراسات الأدبية والأبحاث في دوريات علمية محكمة ، وقدم العديد من التحليلات لعدد من الفضائيات والصحف العربية.

11 تعليقات

  1. الباحث والمفكر والأديب الأستاذ حسن مشهور.. مقالتك تنقل ما في قلوب السعوديين والمحبين لبلادنا في أرجاء المعمورة، وخلال ما تفضلت به سعي مخلص لبيان ما أنعم الله تعالى على البلاد والعباد من نعم وبركات، تحت القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين.. شكراً لسطورك النافحة بالحب للوطن وأبنائه.

  2. زيد بن ناصر المطيري

    المجتمع السعودي هو مجتمع عصامي ملتزم ومحافظ وهءا الي في المقال هو خير شاهد على هالكلام اللي قلته

  3. المملكة ممثلة في هذا الشعب الطيب المسلم هم أحفاد حضارة الاسلام وهو ورثة أعظم حضارة عربية عرفها العالم ولقد صبرو فيما بعد.عندما مر العالم الاسلامي بمرحلة ضعف وصبرو حتى اعطاهم الله نعمة البترول والان هاهم في مقدمة الدول المتقدمة

  4. حقا لسنى مجتمع نفطي فقط.والان نرى بكل وضوح توجه ولي العهد الامير محمد بن سلمان صاحب الرؤيه لكي نكون رايدين في كل محفل فهذه الرؤيه هتجعلنا في المقدمة انشاء الله

  5. المملكة لم ولن تسلم من كيد العذال ولكن القافلة تسير ولن تلتفت لهؤلاء الحساد لمسيرتنا الكبيرة تحت راية سيدي خادم الحرمين وولي عهده الأمين.

  6. عندما بتحدث عنا غير العرب ..
    وهنا أقصد بشر من غير الناطقين بلغة الضاد
    ويصفنا مجتمع نفط وشعب مدلل ..
    لا يضرنا هالوصفة الغير منطقية البتة ..
    لعلمنا أن من يتحدث غير من يشاهد عن قرب ويتحسس بيئتنا على الطبيعة ..
    ولله الحمد كثير مايرد على هؤولاء من الغرب والشرق من بني جنسهم ويفند ذلك ..
    وعن واقع هم يتحدثون بأمانة في وسائل أعلامها الجادة ..
    في البحث عن المصداقية المهنية ..
    اما الضرر الكامن والخطير وقت يتهمنا بعض العرب ؟!
    وهم من شاركنا المعيشة وتبادل المنافع في الحياة ..
    بعض العرب عاشوا في السعودية ليس لسنوات انما لعقود ..
    وربما تكونت عائلات كثر وتعددت شهادات ميلاد في دفتر العائلة مولود بالسعودية ..
    وشهادات علمية من الروضة الى نهاية المرحلة الثانوية .. وربما الجامعة ..
    ومع هذا نجد أتهامات من بعض العرب .. أننا شعب مترف مدلل لا يعي قيمة العمل ؟!
    وكارثة أننا نجد في صحفهم وقنوات بعضهم أكثر من أتهام وقذف لمجتمعنا ؟!
    الزبدة لا يضرنا أي أتهام والميدان هو الفيصل ..
    ولله الحمد النعمة لا تزول مادمنا نشكر الله ليل نهار ونقيم الصلاة والزكاة والبر ..
    فقط لابد من كشف كل الخلل في من ينتقصنا ..
    يضعنا في جلبل القصور وفي ظالة الطريق ..
    شكراً كاتبي الكريم على مقالك الأكثر من رائع

  7. حفظ الله مملكتنا من كل شر ونحن مع قيادتنا وحكومتنا قلبا وقالبا ولن ننظر لهؤلاء الطابور الخامس.
    شكري للصحيفة ولمافيها من كتاب يكتبون عن الوطن ويدافعون عنه.

  8. كفيت ووفيت.
    مقال يضع النقاط على الحروف للكثير من الأبواق الناعقة ويؤكد على ثباتنا الديني والأخلاقي وتميزنا.

  9. مقال رائع كاتبنا الفذ الأستاذ حسن استعرضتَ فيه تاريخ الجزيرة العربية المُمِضّ مرورًا بكل العقبات الإقتصادية وصولًا إلى الطفرات التي تحققت بفضل الله ، و استُثمِرت من دول و شعوب دول الخليج.
    تحية لك

  10. مبارك هو الوطن .ونحن أينما كنا فهو يسكن في قلوبنا.نعم أرى بأن هذا الطرح قد أنصفنا فنحن لسنا مجرد أصحاب آبار بترول ومحدثي نعمة بل نحن التاريخ ونحن لم نصل لما وصلنا إليه من فراغ.

  11. المملكة هي نبراس تقتدي به بقية الدول الإسلامية ولايضيرنا أن كان هناك من يفهم صورتنا على غير حقيقتها.
    فالوطن باق وغيره إلى زوال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *