العالمُ ينتظر!

يُقال في المثل البريطاني “انتظر لترى”، وهذا ما سيكون في الأيام القادمة الحُبلى بعواصف مُختلفة الاتجاهات والنوافذ، بريطانيا التي تقف على صفيح ساخن وخروجها من الاتحاد الأوروبي وموقف السيدة العجوز والحديدية – والقوية بنفس الوقت – من الحزب واستمرار هذه المرأة على كرسي الحكومة وتصويت البرلمان معها أو ضدها ومن سيكون الفائز في نهاية هذا “الماراثون”.

لم تشهد “لندن” صراعاً وتحالفات، تناقضات، وعج وضجيج إعلامي وتصريحات هُنا وهُناك مثلما شهدته الأيام الماضية وما ستشهده في الأيام القادمة!

العاصمة البريطانية التي تعيش على صفيح ساخن منذُ أن اعلنت الحكومة رغبتها الخروج من الاتحاد الأوروبي، ونتائج التصويت في المرة الماضية الذي كان سلبي على “تيريزا ماي”، لكن نتائج سحب الثقة منها ومن حكومتها جاءت “ايجابية” مما عزز الثقة فيها كرئيسة وزراء وعزمها العودة بقوة “لعنادها” وتمرير التصويت مرة أٌخرى على مسألة الانسحاب.

هذه المرأة “عنيدة” لدرجة التفوق على قدراتها وموقف البعض منها ومن قراراتها، فهل تشهد الأيام القادمة نتائج تقلب الطاولة على عكس ما ذكره المحللون السياسيون وبعض الإعلاميبن المتخصصين؟

هل تأتي الأيام القادمة لصالح “تيريزا ماي” وقراراها أم العكس؟

وما موقف الرئيس الأمريكي من القرارات،وما موقف “واشنطن” من الاغلاق الحكومي الذي أصاب الشلل ولاياتها، وما علاقة هذا الاغلاق بنتائج التصويت على الانسحاب البريطاني من “الاتحاد الاوروبي”؟

وثَمْتَ سؤال مُهم جداً وهو لماذا تصمت “موسكو” حيال الانسحاب، ولماذا لم يُعلّق “بوتين” على هذه الأحداث ، وكيف سيكون دورة فيما بعد الانسحاب وكيف ستكون هي اللعبة بعد الانسحاب أو البقاء.. وهل “موسكو” تنظر إلى الصراع والحرب في سوريا على أنه أهم من أي حدث آخر، وأن بقاءها وتواجدها في “سوريا” والشرق الاوسط بشكل عام يُشكّل أساساً للسياسة الخارجية الروسية!

وما هو الدور الفرنسي والذي أصبح يتصاعد بعد المرور الناجح  “لماكرون” من عاصفة “السترات الصفراء” ومن الأحداث التي صاحبتها وزياراته الأخيرة لبعض الدول العربية منها و الأوروبية وتصريحاته الأخيرة اللافتة للنظر والقوية والتي هدفها اعادة هيبة “باريس” لمكانتها التي تراها الحكومة الفرنسية في العالمين العربي والعالمي.

ننتظر لنرى ماذا ستحمل لنا الأيام القليلة القادمة من أحداث قد تغير مجرى الكثير من  التوقعات!

رأي : صالح المسلم

s.almusallm@saudiopinion.org

صالح بن عبد الله المسلّم , رجل أعمال ، شارك في العديد من المحاضرات والندوات الإعلامية والمؤتمرات، عمل في العديد من الصحف العربية والخليجية منها الرياض والشرق الأوسط واليمامة والجزيرة والبيان والسياسة , كاتب رأي في عدد من الصحف الورقية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *