الرئيسية / سنابل ( علي العُكاسي ) / أبها، حلم لم يكتمل!

أبها، حلم لم يكتمل!

يتوسد فريق نادي أبها لكرة القدم طليعة المتنافسين في دوري الأمير محمد بن سلمان عن جدارة واستحقاق، وخلال هذا المشوار المثير استطاع الفريق العملاق ومنذ ثلاثة شهور من تسجيل حضوره المقنع واللافت والذهاب بتطلعاته الإدارية والجماهيرية نحو انتزاع ورقة الصعود لدوري المحترفين.

يحدث كل هذا الإصرار “الأبهاوي” والبقاء منفرداً في صدارة الرابحين رغم ما يتعرض له النادي من إحباط ومعوقات وانكسارات!

يجيءُ في طليعتها جملة من الملفات المكِلفة والثقيلة التي قصمت ظهر الطموحات الإدارية بقيادة أحمد الحديثي وبقية معاونيه في المجلس الإداري والتي تبدأ أولى خيباتها من بوابة مسلسل التعطيل المؤلم لمنشأة النادي لعقدٍ من الزمن وربما تزيد، وبقاؤهم المحرج عبر مقره الحالي بمساحاته الضيقة والخالية من المكاتب والمرافق والخدمات بما فيها ساحات الملاعب، الأمر الذي جعل الفريق الكروي الأول يقطع المسافات ما بين ملاعب مدينة الأمير سلطان بالمَحالة ونادي المصيف بمركز المُسقي بحثاً عمن يحتوي تدريباته وتمريناته اليومية.

رغم اتساع هوة هذا الهاجس الجارح الذي يسكن أنفاس إدارته وعشاقه ومتابعيه تمكن من إحداث صعوده للدوري الممتاز في كرة السلة، وتحقيق ميداليات الذهب في لعبتي “التايكوندو” و”الكاراتيه” على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وفي عز هذا العمل والطموح ظلت خزينة النادي خاوية على عروشها من والدعم والتعزيز وظلت تمضي بشحذ همم المحبين لتغطية ما يمكن من استحقاقات والتزامات مادية يومية ومتسارعة جُلها يتم صرفها على رواتب اللاعبين ومكافآتهم وعقودهم ومعسكراتهم وتنقلاتهم!

هذا العجز والإحباط الذي يستوطن خطوات العمل الإداري “الأبهاوي” يبقى مرهوناً ومعلقاً في الانتهاء من مشروع منشآته الرياضية التي قطعت نسبة عالية من التكامل والإنجاز، ومعقود في التوجه لأمير منطقة عسير تركي بن طلال بن عبد العزيز الحريص على مواكبة النهضة الرياضية للجوانب التنموية والسياحة والحافلة بالتطوير والتحديث والابتكار والتي تشهدها مدن ومحافظات منطقة عسير.

الرياضة أحد الروافد المضيئة التي تساند الطموحات الحضارية والاقتصادية وتحتاج بحق إلى دعم والتفات يحرك الراكد ويعزز أحلام ناد عريق يتسنم صدارة دوري الأمير محمد بن سلمان ويتطلع بالعبور والوصول لدوري المحترفين والذي لم يتبق على بلوغه وخطف بطولته غير مساحة من الأمنيات والخطوات.

بصعود هذا الفريق الكبير صوب دوري الكبار بكل جسارة ومقارعته للخصوم داخل أبها وخارجها، حينها وجب الاحتفاء باستعادة حشوده الجماهيرية الغائبة والمهاجرة إلى الساحات والمدرجات وتتويجه بافتتاح مقره الجديد والذي سيحتوي في فضاءاته تحليق الواعدين من الموهوبين في كل الألعاب والدرجات ومواكبة أعراس المجتمع “الأبهاوي” وهم يستقبلون شبابهم داخل معقلهم، يشهدون مراسم اللحظات المدهشة وناديهم يساهم في احتواء إبداعاتهم وتفريغ طاقاتهم ويشاركونه في رسم المستقبل الحالم لأبها المدينة والنادي، بعيداً عن كارثية الفراغ وثقافة الفوضى ومزالق الفكر العابث والمنحرف!

رأي : علي العكاسي

a.alakassi@saudiopinion.org

على حسن العكاسي , كاتب رياضي واعلامي متمرس , مارس العمل الصحفي مبكراً , شارك في تحرير العديد من الصحف الورقية منها الندوة و البلاد , كما له حضور متميز في القنوات المرئية وككاتب رأي .

تعليق واحد

  1. الأخ الغالي الأستاذ علي عكاسي (قلم اعلامي جنوبي يشع إبداع (ينثر هموم الرياضه العسيريه خاصه والجنوبيه عامه قلم مرصع بلأبداع متفاني في أبها وغيمة أبها متمرس في اعلام الصحافه صال وجال وابدع في أكثر الصحف الورقيه منذو أكثر من ثلاثين عامآ بين صحيفة البلاد والندوه والملاعب وغيرها (نظم صوتآ إلى صوته لما يعانيه فارس الجنوب فريق أبها الذي يقترب لتحقيق إنجاز يضاف لإنجاز انه السابقه بصعود إلى دوري سيدي الأمير محمد بن سلمان دوري المحترفين وهو بحاجه الى اكتمال حلمه بمدينه الرياضيه نحن مع فريق أبها وضمك لصعود لدوري المحترفين بإذن الله واكرر اشادتي بلاعلامي المميز الأستاذ علي العكسي الذي أشد المتابعين لكتاباته واطروحاته منذو أكثر من ثلاثين عامآ (وتحياتي له وللقائمين على صحيفة الرئي السعودي /المواطن راجح حسن عبيد عسيري /محافظه محايل عسير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *